منتدى الأصدقاء
{وَاللّهُ يَدْعُو إِلَى دَارِ السَّلاَمِ وَيَهْدِي مَن يَشَاءُ إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ }يونس25
And God calls to the House of Peace and guides whom He wills to a Straight Path} Younis 25
نحن سعداء للمشاركة في (منتدى الأصدقاء)
We are pleased to join in ( Forum Friends )
يشرفنا تسجيلك
We are honored register you
إدارة المنتدى
Management of Forum



منتدى الأصدقاء
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

( أهلا وسهلا بكم في منتدى الأصدقاء Welcome to the forum Friends >> الرجاء تسجيل الدخول للتعرف على فضائل الأعمال التي يحبها الله Please log in to learn about the virtues of Business loved by God

المواضيع الأخيرة
» (من شهد له خزيمة فهو حسبه). وهنا يقول الحق سبحانه وتعالى: {الر كِتَابٌ أُحْكِمَتْ آيَاتُهُ} [هود: 1].
الإثنين نوفمبر 28, 2016 7:52 pm من طرف abubaker

» (مَنْ شهد له خزيمة فحَسْبه). قال: يا رسول الله أَأُصدِّقُك في خبر السماء، وأُكذِّبك في عِدّة دراهم؟ --- وقوله تعالى: {أَن يَرْحَمَكُمْ..} [الإسراء: 8].
الإثنين نوفمبر 28, 2016 7:38 pm من طرف abubaker

» إزالة الظل الأزرق الذي يظهر تحت أيقونات سطح المكتب
السبت نوفمبر 26, 2016 7:22 pm من طرف abubaker

» لأن الاسم إذا أُطلِق عَلَماً على الغير انحلَّ عن معناه الأصلي ولزم العَلَمية فقط، لكن أسماء الله بقيتْ على معناها الأصلي حتى بعد أنْ أصبحتْ عَلَماً على الله تعالى، فهي إذن أسماء حُسْنى.
الإثنين نوفمبر 21, 2016 2:51 pm من طرف abubaker

»  إننا نجد أن بعضا من أسماء الله سبحانه وتعالى له مقابل، ومن أسماء الله الحسنى ما لا تجد له مقابلا. فإذا قيل “المحيي” تجد “المميت” لكن الصفة إن لم يوجد لها مقابل نسميها صفة ذات، فهو “حي” ولا نأتي بالمقابل
الإثنين نوفمبر 21, 2016 2:34 pm من طرف abubaker

» تابع / إننا نجد أن بعضا من أسماء الله سبحانه وتعالى له مقابل، ومن أسماء الله الحسنى ما لا تجد له مقابلا. فإذا قيل “المحيي” تجد “المميت” لكن الصفة إن لم يوجد لها مقابل نسميها صفة ذات، فهو “حي” ولا نأتي بالمقابل
الإثنين نوفمبر 21, 2016 2:27 pm من طرف abubaker

»  فالاسم هو العَلَم الذي وُضِع للدلالة على هذا اللفظ. / الذكْر: له معانٍ متعددة، فالذكْر هو الإخبار بشيء / والرحمة: هي تجليّات الراحم على المرحوم بما يُديم له صلاحه لمهمته - من سورة مريم
الأحد نوفمبر 20, 2016 5:38 pm من طرف abubaker

»  فالاسم هو العَلَم الذي وُضِع للدلالة على هذا اللفظ. / {كهيعص(1)}
الأحد نوفمبر 20, 2016 5:01 pm من طرف abubaker

» إدارة Google Voice والسجل الصوتي
الإثنين نوفمبر 14, 2016 2:10 pm من طرف abubaker

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
التبادل الاعلاني

شاطر | 
 

  162 - باب الصدقة عن الميت والدعاء له Chapter 162 Charity on behalf of the Deceased and Praying for him 948 -

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
abubaker



ذكر
عدد المساهمات : 18466
تاريخ التسجيل : 23/12/2010
العمر : 66
الدولـة : jordan

مُساهمةموضوع: 162 - باب الصدقة عن الميت والدعاء له Chapter 162 Charity on behalf of the Deceased and Praying for him 948 -    الإثنين سبتمبر 12, 2016 6:45 am


162 - باب الصدقة عن الميت والدعاء له
Chapter 162
Charity on behalf of the Deceased and Praying for him

قال الله تعالى ( الحشر 10 ) : { والذين جاءوا من بعدهم يقولون ربنا اغفر لنا ولإخواننا الذين سبقونا بالإيمان }
Allah, the Exalted, says:
"And those who came after them say: `Our Rubb! Forgive us and our brothers who have preceded us in Faith.''' (59:10)

948 - وعن عائشة رضي الله عنها أن رجلا قال للنبي صلى الله عليه و سلم : إن أمي افتلتت نفسها ( 1 ) وأراها لو تكلمت تصدقت فهل لها أجر إن تصدقت عنها ؟ قال : [ نعم ] متفق عليه . ( 2 )
_________
[ ( 1 ) افتلتت نفسها : أي توفيت
( 2 ) وهو نص صريح في جواز بل سنية التصدق عن الميت ولا يجادل في ذلك إلا مبتدع ذو هوى أو جاهل مدع { . . . وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا } . { ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا وهب لنا من لدنك رحمة إنك أنت الوهاب }
ومثله الحج عن الغير مشروع كذلك بنص السنة وهو يشتمل على جميع الطاعات من إحرام وطواف ووقوف بعرفة وصلاة وهدي وصدقة وأذكار وغيرها . . . ونصه الحديث رقم 1279 : . . . أن امرأة قالت : يا رسول الله إن فريضة الله على عباده في الحج أدركت أبي شيخا كبيرا لا يثبت على الراحلة أفأحج عنه ؟ قال : [ نعم ] متفق عليه . والحديث رقم 1280 عن لقيط بن عامر رضي الله عنه أنه أتى النبي صلى الله عليه و سلم فقال : إن أبي شيخ كبير لا يستطيع الحج ولا العمرة ولا الظعن ؟ قال : [ حج عن أبيك واعتمر ] رواه أبو داود والترمذي وقال حديث حسن صحيح
ومنه يستنتج جواز القيام عن الغير بجميع أنواع البر والطاعات إلا ما استثني صريحا أو ما كان خلاف إرادة الميت كما يدل قول الصحابي هنا : وأراها لو تكلمت تصدقت
دار الحديث ]
948. `Aishah (May Allah be pleased with her) reported: A man said to the Prophet (PBUH): "My mother has died suddenly. I think that if she were able to talk (alive) she would have given in Sadaqah (charity). So, if I give Sadaqah now on her behalf, will she get the reward?'' The Messenger of Allah (PBUH) said, "Yes (she will be rewarded for that).''
[Al-Bukhari and Muslim].
Commentary: This Hadith plainly tells us that the reward of the alms given on behalf of a dead person reaches his or her soul just like the benefit of prayer, if accepted by Allah. Charity and prayer are two permissible forms of the transmission of blessing to the dead. But rites like `Qul' and `Chehlum' are all of Hindu origin to which the ignorant Muslims have taken a fancy. Similarly, Qur'an reading meant to transmit reward to a dead man's soul is against the Prophet's example. All such observances are of no use to the dead. Only scriptural channels can be beneficial to them and they are only two - prayer and charity. But only that charity counts which comes from the children of the dead and the Hadith too has specified it. Obviously, almsgiving by any other person than the offspring cannot be considered rightful or rewarding to the dead. For further detail, one can refer to Sheikh Al-Albani's Ahkam-ul-Janaiz.

949 - وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : [ إذا مات الإنسان انقطع عمله إلا من ثلاث : صدقة جارية أو علم ينتفع له أو ولد صالح يدعو له ] رواه مسلم
949. Abu Hurairah (May Allah be pleased with him) reported: The Messenger of Allah (PBUH) said, "When a man dies, his deeds come to an end, except for three: A continuous charity, knowledge by which people derive benefit, pious son who prays for him.''
[Muslim].
Commentary: A thoughtful reflection of this Hadith will reveal that the three things are indeed man's own good deeds which somehow continue to exist even after his death. For example, places like a hospital, a mosque, a religious school and a well built by a man continue to operate like a trust as traces of his activity in earthly life. To quote the Qur'an:
"And We record that which they send before (them), and their traces [their footsteps and walking on the earth with their legs to the mosques for the five compulsory congregational prayers, Jihad (holy fighting in Allah's Cause) and all other good and evil they did, and that which they leave behind].'' (36:12)
So long as they exist and people benefit from them, the dead person will keep receiving his due reward. The same is pertinent to the spread of knowledge of Islamic disciplines to people's moral uplift. For instance, if during his lifetime he wrote books based on Qur'an and Hadith, advocated the cause of Islam, instructed lots of pupils in Islamic teachings, it will be counted as an unending activity on his part. To quote a Hadath: "The one who called people to adopt the Right Path will receive reward in the same measure as did those who had the good fortune to follow him.'' Besides, this Hadith tells us that, after his death, man will receive reward by the prayers of his virtuous children, and other Ahadith too confirm it. This clears the issue of sending the fruit of good works to the welfare of a dead person's soul. Charity or the continual charity from the part of a dead person himself, beneficial (religious) knowledge and prayer are acts of Sunnah under this rule. With the exception of these, all other deeds do not benefit the dead. However, if the dead person was under obligation to perform Hajj or had missed obligatory or vowed fasts, his heirs are commanded by the Prophet (PBUH) to observe them on his behalf. Because this is like a debt payable by the dead person and his heirs are under obligation to discharge it for him. Yet, this rule is inapplicable to other forms of physical worship.

163 - باب ثناء الناس على الميت
Chapter 163
Praising the Deceased

950 -

_________________
الحمدلله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://abubaker.jordanforum.net
 
162 - باب الصدقة عن الميت والدعاء له Chapter 162 Charity on behalf of the Deceased and Praying for him 948 -
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الأصدقاء :: هدايات وإرشادات وتوجيهات إسلامية :: ترجمة أحاديث كتاب رياض الصالحين - باللغة الإنجليزية Riyad righteous book - Translated in English-
انتقل الى: