منتدى الأصدقاء
{وَاللّهُ يَدْعُو إِلَى دَارِ السَّلاَمِ وَيَهْدِي مَن يَشَاءُ إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ }يونس25
And God calls to the House of Peace and guides whom He wills to a Straight Path} Younis 25
نحن سعداء للمشاركة في (منتدى الأصدقاء)
We are pleased to join in ( Forum Friends )
يشرفنا تسجيلك
We are honored register you
إدارة المنتدى
Management of Forum



منتدى الأصدقاء
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

( أهلا وسهلا بكم في منتدى الأصدقاء Welcome to the forum Friends >> الرجاء تسجيل الدخول للتعرف على فضائل الأعمال التي يحبها الله Please log in to learn about the virtues of Business loved by God

المواضيع الأخيرة
» (من شهد له خزيمة فهو حسبه). وهنا يقول الحق سبحانه وتعالى: {الر كِتَابٌ أُحْكِمَتْ آيَاتُهُ} [هود: 1].
الإثنين نوفمبر 28, 2016 7:52 pm من طرف abubaker

» (مَنْ شهد له خزيمة فحَسْبه). قال: يا رسول الله أَأُصدِّقُك في خبر السماء، وأُكذِّبك في عِدّة دراهم؟ --- وقوله تعالى: {أَن يَرْحَمَكُمْ..} [الإسراء: 8].
الإثنين نوفمبر 28, 2016 7:38 pm من طرف abubaker

» إزالة الظل الأزرق الذي يظهر تحت أيقونات سطح المكتب
السبت نوفمبر 26, 2016 7:22 pm من طرف abubaker

» لأن الاسم إذا أُطلِق عَلَماً على الغير انحلَّ عن معناه الأصلي ولزم العَلَمية فقط، لكن أسماء الله بقيتْ على معناها الأصلي حتى بعد أنْ أصبحتْ عَلَماً على الله تعالى، فهي إذن أسماء حُسْنى.
الإثنين نوفمبر 21, 2016 2:51 pm من طرف abubaker

»  إننا نجد أن بعضا من أسماء الله سبحانه وتعالى له مقابل، ومن أسماء الله الحسنى ما لا تجد له مقابلا. فإذا قيل “المحيي” تجد “المميت” لكن الصفة إن لم يوجد لها مقابل نسميها صفة ذات، فهو “حي” ولا نأتي بالمقابل
الإثنين نوفمبر 21, 2016 2:34 pm من طرف abubaker

» تابع / إننا نجد أن بعضا من أسماء الله سبحانه وتعالى له مقابل، ومن أسماء الله الحسنى ما لا تجد له مقابلا. فإذا قيل “المحيي” تجد “المميت” لكن الصفة إن لم يوجد لها مقابل نسميها صفة ذات، فهو “حي” ولا نأتي بالمقابل
الإثنين نوفمبر 21, 2016 2:27 pm من طرف abubaker

»  فالاسم هو العَلَم الذي وُضِع للدلالة على هذا اللفظ. / الذكْر: له معانٍ متعددة، فالذكْر هو الإخبار بشيء / والرحمة: هي تجليّات الراحم على المرحوم بما يُديم له صلاحه لمهمته - من سورة مريم
الأحد نوفمبر 20, 2016 5:38 pm من طرف abubaker

»  فالاسم هو العَلَم الذي وُضِع للدلالة على هذا اللفظ. / {كهيعص(1)}
الأحد نوفمبر 20, 2016 5:01 pm من طرف abubaker

» إدارة Google Voice والسجل الصوتي
الإثنين نوفمبر 14, 2016 2:10 pm من طرف abubaker

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
التبادل الاعلاني

شاطر | 
 

 الصفات الست ومقدمة رياض الصالحين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
abubaker



ذكر
عدد المساهمات : 18466
تاريخ التسجيل : 23/12/2010
العمر : 66
الدولـة : jordan

مُساهمةموضوع: الصفات الست ومقدمة رياض الصالحين   الإثنين أكتوبر 10, 2016 9:06 am



الصفات الست

الصفة الأولى :

1- اليقين بالله والتوكل على الله بالكلمة الطيبة لا إله إلا الله محمد رسول الله

الصفة الثانية :
2- الصلاة ذات الخشوع و الخضوع :

الصفة االثالثة :
3- العلم مع الذكر:

الصفة الرابعة :
4- إكرام المسلمين ومحبتهم :
4-
الصفة الخامسة : إخلاص النية :
5- تصحيح النية وإخلأصها لله تبارك وتعالى :

الصفة السادسة :
6- الدعوة إلى الله والخروج في سبيل الله :

ةةةةةةةةة

الصفات الستة

الصفات الست علاج لكل الأمراض

الصفات الست

أنها علاج لامراض موجودة الآن في مجتمعاتنا فمثلا:

1- اليقين بالله والتوكل على الله بالكلمة الطيبة لا إله إلا الله محمد رسول الله
1- "لا اله الا الله" علاج للشرك بأنواعه..!!!
2- "محمد رسول الله" علاج للبدع و اتباع حياة اليهود و النصارى...!!!.

3- الصلاة ذات الخشوع و الخضوع علاج للفواحش و المنكرات.....

4- العلم علاج الجهل..!!.

5- الذكر علاج الغفلة!!.

6- الاكرام و الأخلاق علاج للتباغض و التحاسد و التناحر و الأنانية .....

7- الاخلاص علاج للرياء و السمعة....

8- الدعوة علاج للركون إلى الدنيا...!.

ان هذا العلاج يحتاجه جميع الناس ,نحتاجه يوميا....
بارك الله فيك وأحسن الله إليك....



الصفات الست

إن الله عزيزٌ حكيم أعزَ الصحابة و نصرهم بصفاتٍ عديدةٍ جاءت في حياتهم , لخصها العلماء إلى ست صفات على سبيل الترتيب وليس على سبيل التحديد ,
نخرج في سبيل الله نتدرب على هذه الصفات ,
من أهمها ست صفاتٍ إذا أتتْ في حياتنا يسهل أن تأتي باقي الصفات في حياتنا

أولها :


الصفة الأولى :

1- اليقين بالله والتوكل على الله بالكلمة الطيبة لا إله إلا الله محمد رسول الله
لا إله إلا الله، أي لا معبود بحق إلا الله، نخرج من قلوبنا اليقين الفاسد على ذات الأشياء و المشاهدات و ندخل اليقين الصادق على ذات الله تعالى، وأن الله خلق سبع سماوات بغير عمد و سبع أراضين. يعلم حبات وقطرات الأمطار وأوراق الأشجار ولارطب ولا يابس الا في كتاب حفيظ كل شىء لله من الفرش إلى العرش ملك الله ومن الذرة الى الجبال ملك الله ومن القطره الى البحار ملك الله ومن النمله واصغر الى جبريل ملك الله جل جلاله
قال الله تعالى :
{فَاعْلَمْ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَاسْتَغْفِرْ لِذَنبِكَ
وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ
وَاللَّهُ يَعْلَمُ مُتَقَلَّبَكُمْ وَمَثْوَاكُمْ }محمد19
﴿ الله لا اله الا هو الحي القيوم ﴾

ويقول النبي صلى الله عليه وسلم ﴿ من كان آخر كلامه لا إله إلا لله دخل الجنه ﴾

- محمد رسول الله :
أي كل الطرق تؤدي إلى الهلاك والفساد إلا طريق الرسول صلى الله عليه وسلم يؤدي إلى الفلاح والنجاح وكيف تكون حياتنا مطابقه لحياه الرسول صلى الله عليه وسلم الصوره والسيره والسريره

قال الله تعالى : ﴿ وإن تطيعوه تهتدوا ﴾

وقال صلى الله عليه وسلم ﴿ كل أمتي يدخلون الجنة إلا من أبى قيل ومن يأبى يا رسول الله قال من أطاعني دخل الجنة ومن عصاني فقد أبى ﴾

الصفة الثانية :

الصلاة ذات الخشوع و الخضوع :
كيف تكون حياتنا خارج الصلاة كداخل الصلاة و كيف نستفيد من خزائن الله تعالى، ونقضي حوائجنا بالصلاة

و الصلاة عمود الدين، و معراج المؤمن إلى ربه، من أقامها أقام الدين ومن هدمها هدم الدين

قال الله تعالى: ﴿ إن الصلاة كانت على المؤمنين كتابا موقوتا ﴾

ويقول الرسول صلى الله عليه وسلم﴿ صلوا كما رأيتموني أصلي ﴾

الصفة االثالثة :

العلم مع الذكر:

العلم:
كيف نتعلم العلم، حتى نميز بين الحلال والحرام. نتعلم الحلال فنتبعه، ونتعلم الحرام فنجتنبه.

قال الله تعالى: ﴿ وقل ربي زدني علما ﴾

وقال الرسول صلى الله عليه وسلم﴿ من سلك طريقا يلتمس فيه علما سهل الله له طريقا إلى الجنة ﴾

_ الذكر:
كيف نذكر الله كثيرا حتى تأتي عظمة الله في قلوبنا ونحافظ على الأذكار الصباحية و المسائية

قال الله تعالى: ﴿ فاذكروني أذكركم و شكروا لي ولا تكفرون ﴾

ويقول الرسول صلى الله عليه وسلم﴿ مثل الذي يذكر ربه و الذي لا يذكر ربه مثل الحي و الميت ﴾

الصفة الرابعة :

إكرام المسلمين ومحبتهم :
كيف نكرم بعضنا البعض حتى تأتي الألفة و المحبة بيننا.

قال الله تعالى: ﴿ إنما المؤمنون إخوة ﴾

ويقول الرسول عليه الصلاة و السلام ﴿ لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه ﴾


الصفة الخامسة :

إخلاص النية :
تصحيح النية وإخلأصها لله تبارك وتعالى :

كيف تكون أعمالنا خالصة لوجه الله تعالى بعيدة عن الرياء و السمعة و النفاق لكي يتقبل الله تعالى منا جميع الأعمال

قال الله تعالى : ﴿ وما امروا إلا ليعبدوا الله مخلصين له الدين ﴾

ويقول الرسول صلى الله عليه و سلم ﴿ إنما الأعمال بالنيات و إنما لكل إمرء ما نوى فمن كانت هجرته إلى الله و رسوله فهجرته إلى الله ورسوله ومن كانت هجرته الى دنيا يصيبها أو امرأةُ ينكحها فهجرته إلى ما هاجر إليه ﴾


الصفة السادسة :

الدعوة إلى الله والخروج في سبيل الله :

كيف ندعوا إلى الله و نخرج في سبيله بالنفس والوقت الحلال والمال الحلال لإصلاح أنفسنا ولتذكير إخواننا المسلمين و حتى لا يبقى على ظهر الأرض بيت مدرٍ ولا وبرٍ ولا شعرٍ إلا ويدخله هذا الدين

قال الله تعالى ﴿ ومن أحسن قولاً ممن دعا إلى الله وعمل صالحا وقال انني من المسلمين ﴾

و يقول الرسول عليه الصلاة و السلام لعليُ رضي الله عنه) فو الله لأن يهدي الله بك رجلُ واحد خيرُ لك من حمر النعم ﴾

: الصفات الست
هذه الصفات !!!
أنها علاج لامراض موجودة الآن في مجتمعاتنا فمثلا:
1- "لا اله الا الله" علاج للشرك بأنواعه..!!!
2- "محمد رسول الله" علاج للبدع و اتباع حياة اليهود و النصارى...!!!.
3- الصلاة ذات الخشوع و الخضوع علاج للفواحش و المنكرات.....
4- العلم علاج الجهل..!!.
5- الذكر علاج الغفلة!!.
6- الاكرام و الأخلاق علاج للتباغض و التحاسد و التناحر و الأنانية .....
7- الاخلاص علاج للرياء و السمعة....
8- الدعوة علاج للركون إلى الدنيا...!.

ان هذا العلاج يحتاجه جميع الناس ,نحتاجه يوميا....
بارك الله فيك وأحسن الله إليك....

الصفات السّت التي تدعو إليها جماعة التبليغ

سئل فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله :
جماعة التبليغ دعوتهم تدور حول ما يسمونه الصفات السّتّ , وهي صفات الصحابة , فهل لهذه الصفات أصل في الكتاب والسنّة ؟ وما رأيك في هذه الصفات ؟؟ .
الجواب : الصفات السّت التي يدعو إليها إخواننا جماعة التبليغ لا شك أنها صفات حسنة حميدة , ولكنها ليست هي الصفات التي تنحصر فيها صفات الداعين والمدعوين إلى الله عزّ وجلّ, بل هم تركوا صفات عظيمة هي أعظم مما دعوا إليه , أو أعظم من بعض ما دعوا إليه , لكن هذا اجتهاد منهم . ولهذا كتبنا إلى بعض النّاس أن هذه الدعوة قاصرة , وأنه يجب أن يركزوا دعوتهم على ما جعله النبي r ديناً لنا , وهو ما دلّ عليه حديث عمر بن الخطاب رضي الله عنه , قال : (( كنا جلوساً عند النبي صلى الله عليه و سلم
, فدخل رجل شديد بياض الثياب شديد سواد الشعر لا يرى عليه أثر السفر ولا يعرفه منا أحد , فجلس إلى النبي صلى الله عليه و سلم وأسند ركبتيه إلى ركبتيه ووضع كفيه على فخذيه
وقال يا محمد , أخبرني عن الإسلام
قال : الإسلام أن تشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا عبده ورسوله وتقيم الصلاة وتؤتي الزكاة وتصوم رمضان وتحج البيت إن استطعت إليه سبيلاً ,
قال صدقت ,
قال : أخبرني عن الإيمان
قال : أن تؤمن بالله وملائكته ورسله واليوم الآخر والقدر خيره وشره
قال : صدقت .
قال أخبرني عن الإحسان
قال : أن تعبد الله كأنك تراه فإن لم تكن تراه فإنه يراك ))
وفي آخر الحديث قال النبي صلى الله عليه و سلم: هذا جبريل أتاكم يعلمكم دينكم )) .

فلو أن إخواننا في جماعة التبليغ ركزوا دعوتهم على هذه الأصول التي سمّاها النبي صلى الله عليه و سلم ديناً لكان خيراً و أقوم . والصفات الست التي دعوا إليها لا شك أن فيها قصوراً عظيماً , يجب عليهم أن يكملوها بما دلَّ عليه الشرع .

نقلا من كتاب الصحوة الإسلامية ضوابط وتوجيهات لإبن عثيمين

ةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةة

الصفات الست

الصفات الست
إن الله عزيزٌ حكيم أعزَ الصحابة و نصرهم بصفاتٍ عديدةٍ من أهمها ست صفاتٍ إذا أتتْ في حياتنا يسهل أن تأتي باقي
الصفات في حياتنا أولها :


1- اليقين بالله والتوكل على الله بالكلمة الطيبة لا إله إلا الله محمد رسول الله
لا إله إلا الله، أي لا معبود بحق إلا الله، نخرج من قلوبنا اليقين الفاسد على ذات الأشياء و المشاهدات و ندخل اليقين الصادق على ذات الله تعالى، وأن الله خلق سبع سماوات بغير عمد و سبع أراضين. يعلم حبات وقطرات الأمطار وأوراق الأشجار ولارطب ولا يابس الا في كتاب حفيظ كل شىء لله من الفرش إلى العرش ملك الله ومن الذرة الى الجبال ملك الله ومن القطره الى البحار ملك الله ومن النمله واصغر الى جبريل ملك الله جل جلاله
قال الله تعالى :
{فَاعْلَمْ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَاسْتَغْفِرْ لِذَنبِكَ
وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ
وَاللَّهُ يَعْلَمُ مُتَقَلَّبَكُمْ وَمَثْوَاكُمْ }محمد19
﴿ الله لا اله الا هو الحي القيوم ﴾

ويقول النبي صلى الله عليه وسلم ﴿ من كان آخر كلامه لا إله إلا لله دخل الجنه ﴾

- محمد رسول الله :
أي كل الطرق تؤدي إلى الهلاك والفساد إلا طريق الرسول صلى الله عليه وسلم يؤدي إلى الفلاح والنجاح وكيف تكون حياتنا مطابقه لحياه الرسول صلى الله عليه وسلم الصوره والسيره والسريره

قال الله تعالى : ﴿ وإن تطيعوه تهتدوا ﴾

وقال صلى الله عليه وسلم ﴿ كل أمتي يدخلون الجنة إلا من أبى قيل ومن يأبى يا رسول الله قال من أطاعني دخل الجنة ومن عصاني فقد أبى ﴾

الصلاة ذات الخشوع و الخضوع :
كيف تكون حياتنا خارج الصلاة كداخل الصلاة و كيف نستفيد من خزائن الله تعالى، ونقضي حوائجنا بالصلاة

و الصلاة عمود الدين، و معراج المؤمن إلى ربه، من أقامها أقام الدين ومن هدمها هدم الدين

قال الله تعالى: ﴿ إن الصلاة كانت على المؤمنين كتابا موقوتا ﴾

ويقول الرسول صلى الله عليه وسلم﴿ صلوا كما رأيتموني أصلي ﴾

العلم مع الذكر:
العلم: كيف نتعلم العلم، حتى نميز بين الحلال والحرام. نتعلم الحلال فنتبعه، ونتعلم الحرام فنجتنبه.

قال الله تعالى: ﴿ وقل ربي زدني علما ﴾

وقال الرسول صلى الله عليه وسلم﴿ من سلك طريقا يلتمس فيه علما سهل الله له طريقا إلى الجنة ﴾

_ الذكر: كيف نذكر الله كثيرا حتى تأتي عظمة الله في قلوبنا ونحافظ على الأذكار الصباحية و المسائية

قال الله تعالى: ﴿ فاذكروني أذكركم و شكروا لي ولا تكفرون ﴾

ويقول الرسول صلى الله عليه وسلم﴿ مثل الذي يذكر ربه و الذي لا يذكر ربه مثل الحي و الميت ﴾


إكرام المسلمين ومحبتهم :
كيف نكرم بعضنا البعض حتى تأتي الألفة و المحبة بيننا.

قال الله تعالى: ﴿ إنما المؤمنون إخوة ﴾

ويقول الرسول عليه الصلاة و السلام ﴿ لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه ﴾

إخلاص النية :
تصحيح النية وإخلأصها لله تبارك وتعالى :

كيف تكون أعمالنا خالصة لوجه الله تعالى بعيدة عن الرياء و السمعة و النفاق لكي يتقبل الله تعالى منا جميع الأعمال

قال الله تعالى : ﴿ وما امروا إلا ليعبدوا الله مخلصين له الدين ﴾

ويقول الرسول صلى الله عليه و سلم ﴿ إنما الأعمال بالنيات و إنما لكل إمرء ما نوى فمن كانت هجرته إلى الله و رسوله فهجرته إلى الله ورسوله ومن كانت هجرته الى دنيا يصيبها أو امرأةُ ينكحها فهجرته إلى ما هاجر إليه ﴾


الدعوة إلى الله والخروج في سبيله :

كيف ندعوا إلى الله و نخرج في سبيله بالنفس والوقت الحلال والمال الحلال لإصلاح أنفسنا ولتذكير إخواننا المسلمين و حتى لا يبقى على ظهر الأرض بيت مدرٍ ولا وبرٍ ولا شعرٍ إلا ويدخله هذا الدين

قال الله تعالى ﴿ ومن أحسن قولاً ممن دعا إلى الله وعمل صالحا وقال انني من المسلمين ﴾

و يقول الرسول عليه الصلاة و السلام لعليُ رضي الله عنه) فو الله لأن يهدي الله بك رجلُ واحد خيرُ لك من حمر النعم ﴾

: الصفات الست
هذه الصفات !!!
أنها علاج لامراض موجودة الآن في مجتمعاتنا فمثلا:
1- "لا اله الا الله" علاج للشرك بأنواعه..!!!
2- "محمد رسول الله" علاج للبدع و اتباع حياة اليهود و النصارى...!!!.
3- الصلاة ذات الخشوع و الخضوع علاج للفواحش و المنكرات.....
4- العلم علاج الجهل..!!.
5- الذكر علاج الغفلة!!.
6- الاكرام و الأخلاق علاج للتباغض و التحاسد و التناحر و الأنانية .....
7- الاخلاص علاج للرياء و السمعة....
8- الدعوة علاج للركون إلى الدنيا...!.

ان هذا العلاج يحتاجه جميع الناس ,نحتاجه يوميا....
بارك الله فيك وأحسن الله إليك....

الصفات السّت التي تدعو إليها جماعة التبليغ

سئل فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله :
جماعة التبليغ دعوتهم تدور حول ما يسمونه الصفات السّتّ , وهي صفات الصحابة , فهل لهذه الصفات أصل في الكتاب والسنّة ؟ وما رأيك في هذه الصفات ؟؟ .
الجواب : الصفات السّت التي يدعو إليها إخواننا جماعة التبليغ لا شك أنها صفات حسنة حميدة , ولكنها ليست هي الصفات التي تنحصر فيها صفات الداعين والمدعوين إلى الله عزّ وجلّ, بل هم تركوا صفات عظيمة هي أعظم مما دعوا إليه , أو أعظم من بعض ما دعوا إليه , لكن هذا اجتهاد منهم . ولهذا كتبنا إلى بعض النّاس أن هذه الدعوة قاصرة , وأنه يجب أن يركزوا دعوتهم على ما جعله النبي r ديناً لنا , وهو ما دلّ عليه حديث عمر بن الخطاب رضي الله عنه , قال : (( كنا جلوساً عند النبي صلى الله عليه و سلم
, فدخل رجل شديد بياض الثياب شديد سواد الشعر لا يرى عليه أثر السفر ولا يعرفه منا أحد , فجلس إلى النبي صلى الله عليه و سلم وأسند ركبتيه إلى ركبتيه ووضع كفيه على فخذيه
وقال يا محمد , أخبرني عن الإسلام
قال : الإسلام أن تشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا عبده ورسوله وتقيم الصلاة وتؤتي الزكاة وتصوم رمضان وتحج البيت إن استطعت إليه سبيلاً ,
قال صدقت ,
قال : أخبرني عن الإيمان
قال : أن تؤمن بالله وملائكته ورسله واليوم الآخر والقدر خيره وشره
قال : صدقت .
قال أخبرني عن الإحسان
قال : أن تعبد الله كأنك تراه فإن لم تكن تراه فإنه يراك ))
وفي آخر الحديث قال النبي صلى الله عليه و سلم: هذا جبريل أتاكم يعلمكم دينكم )) .

فلو أن إخواننا في جماعة التبليغ ركزوا دعوتهم على هذه الأصول التي سمّاها النبي صلى الله عليه و سلم ديناً لكان خيراً و أقوم . والصفات الست التي دعوا إليها لا شك أن فيها قصوراً عظيماً , يجب عليهم أن يكملوها بما دلَّ عليه الشرع .

نقلا من كتاب الصحوة الإسلامية ضوابط وتوجيهات لإبن عثيمين

ةةةةةةةةةةةةةةة

أحاديث وشرح










رياض الصالحين


رياض الصالحين

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على المبعوث رحمة
للعالمين نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

شروحا وتلاوة وتصميما وتحقيقا وفوائد مختلفة

اهتم علمائنا وسلفنا الصالح رحمهم الله بهذه الرياض أيما اهتمام

ومن هذا المنطلق اجتهد إخوانكم في موقع

لأجلك محمد صلى الله عليه وسلم

بجمع خدمات مختلفة لكل حديث شريف من رياض الصالحين

فإن أصبنا فمن الله وحده وإن أخطأنا فمن أنفسنا والشيطان
المحتوى والمصادر

مقـــدمة المؤلف


رياض الصالحين

تأليف
الإمام أبي زكريا يحيى بن شرف النووي الدمشقيّ
631 – 676 هـ

مقـــدمة المؤلف

الحمد لله الواحد القهار، العزيز الغفار، مكور الليل على النهار، تذكرة لأولي القلوب والأبصار، وتبصرة لذوى الألباب والاعتبار، الذى أيقظ من خلقه من اصطفاه فزهدهم في هذه الدار، وشغلهم بمراقبته وإدامه الإفكار، وملازمة الاتعاظ والادكار، ووفقهم للدأب في طاعته، والتأهب لدار القرار، والحذر مما يسخطه ويوجب دار البوار، والمحافظة على ذلك مع تغاير الأحوال والأطوار‏.‏

أحمده أبلغ حمدٍ وأزكاه وأشمله وأنماه‏.‏

وأشهد أن لا إله إلا الله البر الكريم، الرؤف الرحيم، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله، وحبيبة وخليله، الهادى إلى صراط مستقيم، والداعى إلى دين قويم‏.‏ صلوات الله وسلامه عليه، وعلى سائر النبين، وآل كل، وسائر الصالحين‏.‏

أما بعد‏:‏ فقد قال الله تعالى‏:‏ ‏{‏وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون ما أريد منهم من رزق وما أريد أن يطعمون‏}‏ ‏[‏الذاريات‏:‏ 56،75‏]‏ وهذا تصريح بأنهم خلقوا للعبادة، فحق عليهم الاعتناء بما خلقوا له والإعراض عن حظوظ الدنيا بالزهادة، فإنها دار نفادٍ لا محل إخلادٍ، ومركب عبور لا منزل حبور، ومشروع انفصام لا موطن دوام‏.‏ فلهذا كان الأيقاظ من أهلها هم العباد، وأعقل النار فيها هم الزهاد‏.‏ قال الله تعالى‏:‏ ‏{‏إنما مثل الحياة الدنيا كماءٍ أنزلناه من السماء فاختلط به نبات الأرض مما يأكل الناس والأنعام حتى إذا أخذت الأرض زخرفها وازينت وظن أهلها أنهم قادرون عليها أتاها أمرنا ليلاً أو نهاراً فجعلناها حصيداً كأن لم تغن بالأمس كذلك نفصل الآيات لقوم يتفكرون‏}‏ ‏[‏ يونس‏:‏ 24‏]‏ في هذا المعنى كثيرة ولقد أحسن القائل‏:‏

إن لله عبادًا فُطـــنا ** طلقوا الدنيا وخافوا الفتنـا
نظروا فيها فلما علموا ** أنها ليست لحي وطنـــا
جعلوها لُجة واتخـذوا ** صالح الأعمال فيها سفنـا

فإذا كان حالها ما وصفته، وحالنا وما خلقنا له ما قدمته، فحق على المكلف أن يذهب بنفسه مذهب الأخيار، ويسلك مسلك أولى النهى والأبصار، ويتأهب لما أشرت إليه، ويهتم بما نبهت عليه‏.‏ أصوب طريق له في ذلك، وأشد ما يسلكه من المسالك‏:‏ التأدب بما صح عن نبيناً سيد الأولين والآخرين، وقد قال الله تعالى‏:‏‏{‏ وتعاونوا على البر والتقوى‏}‏ ‏[‏ المائدة‏:‏2‏]‏ وقد صح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال‏:‏ ‏"‏والله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه‏"‏ وأنه قال‏:‏‏"‏من دل على خير فله مثل أجور من تبعه لا ينقص ذلك من أجورهم شيئاً‏"‏ وأنه قال لعلى رضي الله عنه‏:‏ ‏"‏فوالله لأن يهدى الله بك رجلاً واحداً خير لك من حمر النعم‏"‏‏.‏

فرأيت أن أجمع مختصراً من الأحاديث الصحيحة، مشتملاً على ما يكون طريقاً لصاحبه إلى الآخرة، ومحصلاً لآدابه الباطنة والظاهرة، جامعاً للترغيب والترهيب وسائر أنواع آداب السالكين‏:‏ من أحاديث الزهد، ورياضات النفوس، وتهذيب الأخلاق، وطهارات القلوب وعلاجها، وصيانة الجوارح وإزالة اعوجاجها، وغير ذلك من مقاصد العارفين‏.‏

وألتزم فيه أن لا أذكر إلا حديثاً صحيحاً من الواضحات، مضافاً إلى الكتب الصحيحة المشهورات، وأصدر الأبواب من القرآن العزيز بآيات كريمات، وأوشح ما يحتاج إلى ضبط أو شرح معنى خفى بنفائس من التنبيهات‏.‏ وإذا قلت في آخر حديث‏:‏ متفق عليه، فمعناه‏:‏ رواه البخاري ومسلم‏.‏

وأرجو إن تم هذا الكتاب أن يكون سائقاً للمعتنى به إلى الخيرات، حاجزاً له عن أنواع القبائح والمهلكات‏.‏ وأنا سائل أخاً انتفع بشئ منه أن يدعو لي، ولوالدى، ومشايخى، وسائر أحبابنا، والمسلمين أجمعين، وعلى الله الكريم اعتمادى، وإليه تفويضى واستنادى، وحسبى الله ونعم الوكيل، ولا حول ولا قوة إلا بالله العزيز الحكيم‏.‏

ةةةةةةةةةةةةةة



_________________
الحمدلله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://abubaker.jordanforum.net
 
الصفات الست ومقدمة رياض الصالحين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الأصدقاء ::  >>> المنتديات الاسلامية <<<
 :: قسم الصوتيات والمسموعات الدينية
-
انتقل الى: