منتدى الأصدقاء
{وَاللّهُ يَدْعُو إِلَى دَارِ السَّلاَمِ وَيَهْدِي مَن يَشَاءُ إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ }يونس25
And God calls to the House of Peace and guides whom He wills to a Straight Path} Younis 25
نحن سعداء للمشاركة في (منتدى الأصدقاء)
We are pleased to join in ( Forum Friends )
يشرفنا تسجيلك
We are honored register you
إدارة المنتدى
Management of Forum



منتدى الأصدقاء
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

( أهلا وسهلا بكم في منتدى الأصدقاء Welcome to the forum Friends >> الرجاء تسجيل الدخول للتعرف على فضائل الأعمال التي يحبها الله Please log in to learn about the virtues of Business loved by God

المواضيع الأخيرة
» الله لا إله إلا هو الحي القيوم
اليوم في 10:42 am من طرف abubaker

» الله لا إله إلا هو الحي القيوم
اليوم في 10:41 am من طرف abubaker

» الله لا إله إلا هو الحي القيوم -- تابع
اليوم في 10:39 am من طرف abubaker

» اسماء الله الحسني
اليوم في 10:16 am من طرف abubaker

» والخُلُقُ العظيم- كما نعلم- هو استقبال الأحداث بملكات متساوية وليست متعارضة - من سورة الأنعام
اليوم في 10:05 am من طرف abubaker

» (من شهد له خزيمة فهو حسبه). وهنا يقول الحق سبحانه وتعالى: {الر كِتَابٌ أُحْكِمَتْ آيَاتُهُ} [هود: 1].
الإثنين نوفمبر 28, 2016 7:52 pm من طرف abubaker

» (مَنْ شهد له خزيمة فحَسْبه). قال: يا رسول الله أَأُصدِّقُك في خبر السماء، وأُكذِّبك في عِدّة دراهم؟ --- وقوله تعالى: {أَن يَرْحَمَكُمْ..} [الإسراء: 8].
الإثنين نوفمبر 28, 2016 7:38 pm من طرف abubaker

» إزالة الظل الأزرق الذي يظهر تحت أيقونات سطح المكتب
السبت نوفمبر 26, 2016 7:22 pm من طرف abubaker

» لأن الاسم إذا أُطلِق عَلَماً على الغير انحلَّ عن معناه الأصلي ولزم العَلَمية فقط، لكن أسماء الله بقيتْ على معناها الأصلي حتى بعد أنْ أصبحتْ عَلَماً على الله تعالى، فهي إذن أسماء حُسْنى.
الإثنين نوفمبر 21, 2016 2:51 pm من طرف abubaker

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
التبادل الاعلاني

شاطر | 
 

 باب المراقبة - تابع 3 ----

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
abubaker



ذكر
عدد المساهمات : 18471
تاريخ التسجيل : 23/12/2010
العمر : 66
الدولـة : jordan

مُساهمةموضوع: باب المراقبة - تابع 3 ----    الأربعاء سبتمبر 21, 2016 12:44 am

فالذي يصلي أول ما يؤذن يعتبر أنه صلى قبل الوقت
وهذا شيء اختبرناه في الحساب الفلكي

واختبرناه أيضا في الرؤية

فلذلك لا يعتمد هذا بالنسبة لأذان الفجر
لأنه مقدم

وهذه مسألة خطرة جدا لو تكبر للإحرام فقط
قبل أن يدخل الوقت ما صحت صلاتك فريضة


وقد حدثني أناس كثيرون ممن يعيشون في البر
وليس حولهم أنوار أنهم لا يشاهدون الفجر
إلا بعد هذا التقويم بثلث ساعة

أي عشرون دقيقة أو ربع ساعة أحيانا

لكن التقاويم الأخرى الفلكية التي بالحساب
بينها وبين هذا التقويم خمس دقائق

على كل حال وقت صلاة الفجر
من طلوع الفجر الثاني إلى طلوع الشمس

2-

- والظهر من زوال الشمس
إلى أن يصير ظل كل شيء مثله

لكن بعد أن تخصم ظل الزوال

لأن الشمس خصوصا في أيام الشتاء
يكون لها ظل نحو الشمال
وهذا ليس بعبرة

بل العبرة أنك تنظر إلى الظل مادام ينقص

فالشمس لم تزل فإذا بدأ يزيد أدنى زيادة

فإن الشمس قد زالت
اجعل علامة على ابتداء زيادة الظل

فإذا صار ظل الشيء كطوله
خرج وقت الظهر ودخل وقت العصر


3 –

ووقت العصر إلى أن تصفر الشمس
والضرورة إلى غروبها


4 –

ووقت المغرب من غروب الشمس
إلى مغيب الشفق الأحمر

وهو يختلف
أحيانا يكون بين الغروب وبين مغيب الشفق
ساعة وربع

وأحيانا يكون ساعة واثنان وثلاثون دقيقة


ولذلك وقت العشاء عند الناس الآن لا بأس به
واحدة ونصف لا يضر ( 1 .

30 ) غروبي لو تأخر عن دخول الوقت ما يهم


5 –

وقت العشاء من خروج وقت المغرب
إلى منتصف الليل

المعنى أنك تقدر ما بين غروب الشمس وطلوع الفجر
ثم تنصفه

فالنصف هو منتهى صلاة العشاء

ويترتب على هذا فائدة عظيمة

لو طهرت المرأة في الثلث الأخير من الليل
فليس عليها صلاة عشاء ولا المغرب

لأنها طهرت بعد الوقت


وقد ثبت في صحيح مسلم من حديث
عبد الله بن عمرو بن العاص
أن النبي عليه الصلاة والسلام
قال وقت العشاء إلى نصف الليل

وليس عن رسول الله صلى الله عليه وسلم
حديث يدل
على أن وقت العشاء يمتد إلى طلوع الفجر أبدا

ولهذا القول الراجح إلى نصف الليل

والآية الكريمة تدل على هذا
لأنه فصل الفجر عن الأوقات الأربعة
{ أقم الصلاة لدلوك الشمس }

أي زوالها { إلى غسق الليل }
جمع الله بينها

لأنها ليس بينها فاصل

أما الفجر فقال
{ وقرآن الفجر إن قرآن الفجر كان مشهودا }

فالفجر لا تتصل بصلاة لا قبلها ولا بعدها
لأن بينها وبين الظهر نصف النهار الأول


وبينها وبين صلاة العشاء نصف الليل الآخر
والله الموفق اعلم

اعلم
أن الصلاة قبل دخول الوقت لا تقبل
حتى لو كبر تكبيرة الإحرام
ثم دخل الوقت بعد التكبيرة مباشرة
فإنها لا تقبل على أنها فريضة

لأن الشيء الموقت بوقت لا يصح قبل وقته


كما لو أراد الإنسان أن يصوم قبل رمضان
ولو بيوم واحد فإنه لا يجزئه عن رمضان

كذلك الصلاة

لكن إن كان جاهلا لا يدري صارت نافلة
ووجب عليه إعادتها فريضة

أما إذا صلاها بعد الوقت فلا يخلوا من حالين :



أ - إما أن يكون معذورا بجهل أو نسيان أو نوم
فهذا تقبل منه –

الجهل مثل أن لا يعرف أن الوقت قد دخل
وقد خرج
فهذا لا شيء عليه متى علم
فإنه يصلي الصلاة وتقبل منه
لأنه معذور –

والنسيان مثل أن يكون الإنسان
اشتغل بشغل عظيم شغله وألهاه حتى خرج الوقت
فإن هذا يصليها ولو بعد خروج الوقت

والنوم كذلك فلو أن شخصا نام
على أنه سيقوم عند الأذان ولكن صار نومه ثقيلا
فلم يسمع الأذان ولا المنبه الذي وضعه عند رأسه
حتى خرج الوقت فإنه يصلي إذا استيقظ
لقول الرسول عليه الصلاة والسلام
من نام عن صلاة أو نسيها فليصلها إذا ذكرها لا كفارة لها إلا ذلك




ب - فأما الحالة الثانية فإن يؤخر الصلاة عن وقتها
عمدا من غير عذر

فاتفق العلماء على أنه آثم وعاص لله ورسوله

وقال بعض العلماء
إنه يكفر بذلك كفرا مخرجا عن الملة نسأل الله العافية

ولكن الصحيح أنه لا يكفر
وهذا قول الجمهور

ولكن اختلفوا فيما لو صلاها في هذه الحال
أي بعد أن أخرجها عن وقتها عمدا بلا عذر
ثم صلى

فمنهم من قال إنها تقبل
أي صلاة لأنه عاد إلى رشده وصوابه
ولأنه إذا كان الناس تقبل منه الصلاة بعد الوقت
فالمتعمد كذلك


لكن القول الصحيح الذي تؤيده الأدلة
أنها لا تقبل منه إذا أخرها عن وقتها

ولو صلى ألف مرة
وذلك لقول النبي عليه الصلاة والسلام
من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد


يعني مردود غير مقبول عند الله
وإذا كان مردودا فلن يقبل

وهذا الذي أخرج الصلاة عمدا عن وقتها إذا صلاها
فقد صلاها على غير أمر الله ورسوله

وأما المعذور فهو معذور
ولهذا أمره الشارع أن يصليها إذا زال عذره

أما من ليس بمعذور فإنه لو بقي يصلي كل دهره
فإنها لا تقبل منه هذه الصلاة التي أخرجها عن وقتها
بلا عذر

فعليه أن يتوب إلى الله ويستقيم
ويكثر من العمل الصالح والاستغفار
ومن تاب تاب الله عليه



الشرط الثاني



الشرط الثاني الطهارة

ومن إقام الصلاة الطهارة

فإنه لا تقبل صلاة بغير طهور
قال النبي عليه الصلاة والسلام
لا يقبل الله صلاة أحدكم إذا أحدث حتى يتوضأ

فلابد أن يقوم الإنسان بالطهارة
على الوجه الذي أمر به
فإن أحدث حدثا أصغر مثل البول والغائط
والريح والنوم وأكل لحم الإبل فإنه يتوضأ


وفروض الوضوء كما يلي

غسل الوجه واليدين إلى المرفقين
ومسح الرأس وغسل الرجلين إلى الكعبين

كما أمر الله بذلك في قوله
{ يا أيها الذين آمنوا إذا قمتم إلى الصلاة
فاغسلوا وجوهكم وأيديكم إلى المرافق
وامسحوا برءوسكم وأرجلكم إلى الكعبين }

ومن الرأس الأذنان
ومن الوجه المضمضة والاستنشاق
في الفم والأنف

فلابد في الوضوء من غسل هذه الأعضاء الأربعة

غسل في ثلاثة ومسح في واحد

وأما الاستنجاء أو الاستجمار
فهو إزالة نجاسة لا علاقة له بالوضوء

فلو أن الإنسان بال أو تغوط واستنجى
ثم ذهب لشغله
ثم دخل لوقت فإنه يتوضأ بتطهيره الأعضاء الأربعة
ولا حاجة إلى أن يستنجي

لأن الاستنجاء إزالة نجاسة
متى أزيلت فإنه لا يعاد الغسل مرة ثانية
إلا إذا رجعت مرة ثانية

والصحيح أنه لو نسى أن يستجمر استجمارا شرعيا
ثم توضأ فإن وضوءه صحيح

لأنه كما قلت
ليس هناك علاقة بين الاستنجاء وبين الوضوء

أما إذا كان محدثا حدثا أكبر مثل الجنابة
فعليه أن يغتسل فيعمم جميع بدنه بالماء

لقوله تعالى
{ وإن كنتم جنبا فاطهروا }

ومن ذلك المضمضة والاستنشاق
لأنهما داخلان في الوجه فيجب تطيرهما

كما يجب تطهير الجبهة والخد واللحية

والغسل الواجب الذي
يكفي أن تعم جميع بدنك بالماء
سواء بدأت بالرأس أو بالصدر أو بالظهر
أو بأسفل البدن أو انغمست في بركة
وخرجت منها بينة الغسل

والوضوء في الغسل سنة وليس بواجب
ويسن قبل أن يغتسل

وإذا اغتسل فلا حاجة إليه مرة ثانية لأنه لم يثبت عن النبي عليه الصلاة والسلام أنه توضأ بعد اغتساله
فإذا لم يجد الماء
أو كان مريضا يخشى من استخدام الماء
أو كان برد شديد وليس عنده ما يسخن به الماء
فإنه يتيمم

فإنه يتيمم

لقوله تعالى
{ وَإِن كُنْتُم مَّرْضَى أَوْ عَلَى سَفَرٍ أَوْ جَاءَ أَحَدٌ مِّنْكُم
مِّنَ الْغَائِطِ أَوْ لاَمَسْتُمُ النِّسَاءَ فَلَمْ تَجِدُوا مَاءً
فَتَيَمَّمُوا صَعِيدًا طَيِّبًا فَامْسَحُوا بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُم مِّنْه }

فبين الله حال السفر والمرض

أنه يتيمم فيهما إذا لم يجد الماء في السفر

أما خوف البرد فدليله قصة
عمرو بن العاص رضي الله عنه
أن النبي صلى الله عليه وسلم بعثه في سرية
فأجنب فتيمم وصلى بأصحابه إماما

فلما رجعوا إلى النبي صلى الله عليه وسلم
قال له أصليت بأصحابك وأنت جنب ؟ !
قال نعم يا رسول الله
ذكرت قول الله تعالى
{ ولا تقتلوا أنفسكم إن الله كان بكم رحيما }

وخفت البرد فتيممت صعيدا طيبا فصليت
فأقره النبي صلى الله عليه وسلم على ذلك
ولم يأمره بالإعادة

لأن من خاف الضرر كمن فيه الضرر

لكن بشرط أن يكون الخوف غالبا أو قاطعا

أما مجرد الوهم فهذا ليس بشيء

واعلم أن طهارة التيمم تقوم مقام طهارة الماء
ولا تنتقض إلا بما تنتقض به طهارة الماء
أو بزوال العذر المبيح للتيمم

فمن تيمم لعدم وجود الماء ثم وجده
فإنه لابد أن يتطهر بالماء
لأن الله تعالى
إنما جعل التراب طهارة إذا عدم الماء

وفي الحديث الذي أخرجه أهل السنن
عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم
أنه قال الصعيد الطيب وضوء المسلم
أو قال طهور المسلم
وإن لم يجد الماء عشر سنين
فإن وجده فليتق الله وليمسه بشرته


وفي صحيح البخاري في حديث
عمران بن حصين الطويل
في قصة
الرجل الذي اعتزل
فلم يصل مع النبي صلى الله عليه وسلم
فسألته فقال ما منعك أن تصلي معنا ؟
قال أصابتني جنابة ولا ماء
فقال: عليك بالصعيد فإنه يكفيك
ثم حضر الماء

فأعطى النبي صلى الله عليه وسلم هذا الرجل ماء
وقال أفرغه على نفسك

أي اغتسل به

فدل هذا على أنه إذا وجد الماء بطل التيمم


وهذه ولله الحمد قاعدة حتى عند العامة يقولون
إذا حضر الماء بطل التيمم


أما إذا لم يحضر الماء ولم يزل العذر
فإنه يقوم مقام طهارة الماء
ولا يبطل بخروج الوقت

فلو تيمم الإنسان وهو مسافر
ولا ماء عنده لصلاة الظهر مثلا
وبقي لم يحدث إلى العشاء
فإنه لا يلزمه إعادة التيمم

لأن التيمم لا يبطل بخروج الوقت
لأنه طهارة شرعية

كما قال الله في القرآن الكريم
{ فامسحوا بوجوهكم وأيديكم منه
ما يريد الله ليجعل عليكم من حرج
ولكن يريد ليطهركم }

فبين الله أن طهارة التيمم طهارة

وقال الرسول صلى الله عليه وسلم
جعلت لي الأرض مسجدا وطهورا بفتح الطاء

أي أنها تطهر

فأيما رجل من أمتي أدركته الصلاة فليصل

وفي حديث آخر فعنده مسجده وطهوره

يعني فليتطهر وليصل

هذا من الأشياء المهمة في إقامة الصلاة


المحافظة على الطهارة

واعلم أن من المحافظة على الطهارة إزالة النجاسة
من ثوبك وبدنك ومصلاك الذي تصلي عليه

فلابد من الطهارة في هذه المواضع الثلاث
البدن والثوب والمصلى

_________________
الحمدلله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://abubaker.jordanforum.net
 
باب المراقبة - تابع 3 ----
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الأصدقاء ::  >>> المنتديات الادبية والثقافية <<<
 ::  رسالة أبو بكر - قسم (التوجيه والمشورة وإدارة الإفتاء) Message Abu Baker - Section Of ( guidance and advice and Ifta
-
انتقل الى: