منتدى الأصدقاء
{وَاللّهُ يَدْعُو إِلَى دَارِ السَّلاَمِ وَيَهْدِي مَن يَشَاءُ إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ }يونس25
And God calls to the House of Peace and guides whom He wills to a Straight Path} Younis 25
نحن سعداء للمشاركة في (منتدى الأصدقاء)
We are pleased to join in ( Forum Friends )
يشرفنا تسجيلك
We are honored register you
إدارة المنتدى
Management of Forum



منتدى الأصدقاء
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

( أهلا وسهلا بكم في منتدى الأصدقاء Welcome to the forum Friends >> الرجاء تسجيل الدخول للتعرف على فضائل الأعمال التي يحبها الله Please log in to learn about the virtues of Business loved by God

المواضيع الأخيرة
» (من شهد له خزيمة فهو حسبه). وهنا يقول الحق سبحانه وتعالى: {الر كِتَابٌ أُحْكِمَتْ آيَاتُهُ} [هود: 1].
الإثنين نوفمبر 28, 2016 7:52 pm من طرف abubaker

» (مَنْ شهد له خزيمة فحَسْبه). قال: يا رسول الله أَأُصدِّقُك في خبر السماء، وأُكذِّبك في عِدّة دراهم؟ --- وقوله تعالى: {أَن يَرْحَمَكُمْ..} [الإسراء: 8].
الإثنين نوفمبر 28, 2016 7:38 pm من طرف abubaker

» إزالة الظل الأزرق الذي يظهر تحت أيقونات سطح المكتب
السبت نوفمبر 26, 2016 7:22 pm من طرف abubaker

» لأن الاسم إذا أُطلِق عَلَماً على الغير انحلَّ عن معناه الأصلي ولزم العَلَمية فقط، لكن أسماء الله بقيتْ على معناها الأصلي حتى بعد أنْ أصبحتْ عَلَماً على الله تعالى، فهي إذن أسماء حُسْنى.
الإثنين نوفمبر 21, 2016 2:51 pm من طرف abubaker

»  إننا نجد أن بعضا من أسماء الله سبحانه وتعالى له مقابل، ومن أسماء الله الحسنى ما لا تجد له مقابلا. فإذا قيل “المحيي” تجد “المميت” لكن الصفة إن لم يوجد لها مقابل نسميها صفة ذات، فهو “حي” ولا نأتي بالمقابل
الإثنين نوفمبر 21, 2016 2:34 pm من طرف abubaker

» تابع / إننا نجد أن بعضا من أسماء الله سبحانه وتعالى له مقابل، ومن أسماء الله الحسنى ما لا تجد له مقابلا. فإذا قيل “المحيي” تجد “المميت” لكن الصفة إن لم يوجد لها مقابل نسميها صفة ذات، فهو “حي” ولا نأتي بالمقابل
الإثنين نوفمبر 21, 2016 2:27 pm من طرف abubaker

»  فالاسم هو العَلَم الذي وُضِع للدلالة على هذا اللفظ. / الذكْر: له معانٍ متعددة، فالذكْر هو الإخبار بشيء / والرحمة: هي تجليّات الراحم على المرحوم بما يُديم له صلاحه لمهمته - من سورة مريم
الأحد نوفمبر 20, 2016 5:38 pm من طرف abubaker

»  فالاسم هو العَلَم الذي وُضِع للدلالة على هذا اللفظ. / {كهيعص(1)}
الأحد نوفمبر 20, 2016 5:01 pm من طرف abubaker

» إدارة Google Voice والسجل الصوتي
الإثنين نوفمبر 14, 2016 2:10 pm من طرف abubaker

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
التبادل الاعلاني

شاطر | 
 

  1- كتاب الأدب Book One: The Book of Good Manners 84 - باب الحياء وفضله والحث على التخلق به Chapter 84 Exaltation of Modesty 681 -

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
abubaker



ذكر
عدد المساهمات : 18466
تاريخ التسجيل : 23/12/2010
العمر : 66
الدولـة : jordan

مُساهمةموضوع: 1- كتاب الأدب Book One: The Book of Good Manners 84 - باب الحياء وفضله والحث على التخلق به Chapter 84 Exaltation of Modesty 681 -   الإثنين سبتمبر 12, 2016 4:46 pm


1- كتاب الأدب
Book One: The Book of Good Manners

84 - باب الحياء وفضله والحث على التخلق به
Chapter 84
Exaltation of Modesty

681 - عن ابن عمر رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه و سلم مر على رجل من الأنصار وهو يعظ أخاه في الحياء . فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم : [ دعه فإن الحياء من الإيمان ] متفق عليه
681. Ibn `Umar (May Allah be pleased with them) reported: Messenger of Allah (PBUH) passed by a man of the Ansar who was admonishing his brother regarding shyness. Messenger of Allah (PBUH) said, "Leave him alone, for modesty is a part of Iman.)
[Al-Bukhari and Muslim].
Commentary: The Ansari, who was being lectured by his brother, was indeed an embodiment of modesty and unpretentiousness. Such a man is never sharp in worldly affairs because modesty restrains him from following wrong ways. For this reason, modesty has been called a part of the faith. This is an inborn quality, that is, some people are unassertive by birth. Yet, if they are gradually guided and directed towards virtues, their unassumingness further increases. And in Islam it is counted a virtue.

682 - وعن عمران بن حصين رضي الله عنهما قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : [ الحياء لا يأتي إلا بخير ] متفق عليه
وفي رواية لمسلم : [ الحياء خير كله ] أو قال : [ الحياء كله خير ]
682. `Imran bin Husain (May Allah be pleased with them) reported: Messenger of Allah (PBUH) said, "Shyness does not bring anything except good.)
[Al-Bukhari and Muslim].
In a narration of Muslim: Messenger of Allah (PBUH) said, "All of shyness is good.)
Commentary: This Hadith enlightens us on the excellence of modesty, which serves the good purpose of preventing man from the disobedience of Allah and from immoral and evil pursuits. Evidently, it has a salutary impact on society. Besides, it keeps man free from sins, and, consequently, he will stand blameless with Allah. From this standpoint, modesty is certainly a thorough good.

683 - وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : [ الإيمان بضع وسبعون أو بضع وستون شعبة . فأفضلها قول لا إله إلا الله وأدناها إماطة الأذى عن الطريق . والحياء شعبة من الإيمان ] متفق عليه
[ البضع ] بكسر الباء ويجوز فتحها وهو : من الثلاثة إلى العشرة
و [ الشعبة ] : القطعة والخصلة
و [ الإماطة ] : الإزالة
و [ الأذى ] : ما يؤذي كحجر وشوك وطين ورماد وقذر ونحو ذلك
683. Abu Hurairah (May Allah be pleased with him) reported: Messenger of Allah (PBUH) said, "Iman has sixty odd or seventy odd branches. The uppermost of all these is the Testimony of Faith: `La ilaha illallah' (there is no true god except Allah) while the least of them is the removal of harmful object from the road. And shyness is a branch of Iman.)
[Al-Bukhari and Muslim].
Commentary: This Hadith has already occurred in a previous chapter, see commentary on Hadith No. 125. Here it has been repeated with reference to the degrees of Faith. Modesty, too, is a part of Faith, rather one of its most important ingredients, because it plays an effective role in the training and sublimation of human psyche.

684 - وعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال : كان رسول الله صلى الله عليه و سلم أشد حياء من العذراء في خدرها فإذا رأى شيئا يكرهه عرفناه في وجهه . متفق عليه
قال العلماء : حقيقة الحياء : خلق يبعث على ترك القبيح ويمنع من التقصير في حق ذي الحق
وروينا عن أبي القاسم الجنيد رحمه الله قال : الحياء رؤية الآلاء : أي النعم ورؤية التقصير فيتولد بينهما حالة تسمى حياء والله أعلم
684. Abu Sa`id Al-Khudri (May Allah be pleased with him) reported: Messenger of Allah (PBUH) was even shier than a virgin behind her veil. When he saw something which he disliked, we could perceive it on his face.
[Al-Bukhari and Muslim].
Commentary: Though this Hadith particularly refers to the character of Messenger of Allah (PBUH), it also reveals the fact that modesty is a peculiar quality of woman. An unmarried woman, above all else, is considered to be the embodiment of bashfulness. Islamic countries have witnessed many curses of western civilization and the worst is the one which has robbed away the modesty of woman because it is the last protective shield of Islamic civilization which the enemy is consistently sweeping off. May Allah grant Muslims the insight to avert this wickedness!

85 - باب حفظ السر
Chapter 85
Secrecy of Private Matters (Guarding Secrets)

_________________
الحمدلله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://abubaker.jordanforum.net
 
1- كتاب الأدب Book One: The Book of Good Manners 84 - باب الحياء وفضله والحث على التخلق به Chapter 84 Exaltation of Modesty 681 -
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» COME ALL THE TRACKS HERE ARE VERY GOOD
» civil engineering hand book دليل المهندس المدني
» thank you very good
» بلاكبيري" تكشف عن PlayBook.. جهاز كمبيوتر لوحي

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الأصدقاء :: هدايات وإرشادات وتوجيهات إسلامية :: ترجمة أحاديث كتاب رياض الصالحين - باللغة الإنجليزية Riyad righteous book - Translated in English-
انتقل الى: