منتدى الأصدقاء
{وَاللّهُ يَدْعُو إِلَى دَارِ السَّلاَمِ وَيَهْدِي مَن يَشَاءُ إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ }يونس25
And God calls to the House of Peace and guides whom He wills to a Straight Path} Younis 25
نحن سعداء للمشاركة في (منتدى الأصدقاء)
We are pleased to join in ( Forum Friends )
يشرفنا تسجيلك
We are honored register you
إدارة المنتدى
Management of Forum



منتدى الأصدقاء
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

( أهلا وسهلا بكم في منتدى الأصدقاء Welcome to the forum Friends >> الرجاء تسجيل الدخول للتعرف على فضائل الأعمال التي يحبها الله Please log in to learn about the virtues of Business loved by God

المواضيع الأخيرة
» (من شهد له خزيمة فهو حسبه). وهنا يقول الحق سبحانه وتعالى: {الر كِتَابٌ أُحْكِمَتْ آيَاتُهُ} [هود: 1].
الإثنين نوفمبر 28, 2016 7:52 pm من طرف abubaker

» (مَنْ شهد له خزيمة فحَسْبه). قال: يا رسول الله أَأُصدِّقُك في خبر السماء، وأُكذِّبك في عِدّة دراهم؟ --- وقوله تعالى: {أَن يَرْحَمَكُمْ..} [الإسراء: 8].
الإثنين نوفمبر 28, 2016 7:38 pm من طرف abubaker

» إزالة الظل الأزرق الذي يظهر تحت أيقونات سطح المكتب
السبت نوفمبر 26, 2016 7:22 pm من طرف abubaker

» لأن الاسم إذا أُطلِق عَلَماً على الغير انحلَّ عن معناه الأصلي ولزم العَلَمية فقط، لكن أسماء الله بقيتْ على معناها الأصلي حتى بعد أنْ أصبحتْ عَلَماً على الله تعالى، فهي إذن أسماء حُسْنى.
الإثنين نوفمبر 21, 2016 2:51 pm من طرف abubaker

»  إننا نجد أن بعضا من أسماء الله سبحانه وتعالى له مقابل، ومن أسماء الله الحسنى ما لا تجد له مقابلا. فإذا قيل “المحيي” تجد “المميت” لكن الصفة إن لم يوجد لها مقابل نسميها صفة ذات، فهو “حي” ولا نأتي بالمقابل
الإثنين نوفمبر 21, 2016 2:34 pm من طرف abubaker

» تابع / إننا نجد أن بعضا من أسماء الله سبحانه وتعالى له مقابل، ومن أسماء الله الحسنى ما لا تجد له مقابلا. فإذا قيل “المحيي” تجد “المميت” لكن الصفة إن لم يوجد لها مقابل نسميها صفة ذات، فهو “حي” ولا نأتي بالمقابل
الإثنين نوفمبر 21, 2016 2:27 pm من طرف abubaker

»  فالاسم هو العَلَم الذي وُضِع للدلالة على هذا اللفظ. / الذكْر: له معانٍ متعددة، فالذكْر هو الإخبار بشيء / والرحمة: هي تجليّات الراحم على المرحوم بما يُديم له صلاحه لمهمته - من سورة مريم
الأحد نوفمبر 20, 2016 5:38 pm من طرف abubaker

»  فالاسم هو العَلَم الذي وُضِع للدلالة على هذا اللفظ. / {كهيعص(1)}
الأحد نوفمبر 20, 2016 5:01 pm من طرف abubaker

» إدارة Google Voice والسجل الصوتي
الإثنين نوفمبر 14, 2016 2:10 pm من طرف abubaker

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
التبادل الاعلاني

شاطر | 
 

  281 - باب النهي عن تناجي اثنين دون الثالث بغير إذنه إلا لحاجة وهو أن يتحدثا سرا بحيث لا يسمعهما وفي معناه ما إذا تحدثا بلسان لا يفهمه Chapter 281 Prohibition of two Holding Secret Counsel to the Exclusion of Conversing together a Third 1598 -

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
abubaker



ذكر
عدد المساهمات : 18466
تاريخ التسجيل : 23/12/2010
العمر : 66
الدولـة : jordan

مُساهمةموضوع: 281 - باب النهي عن تناجي اثنين دون الثالث بغير إذنه إلا لحاجة وهو أن يتحدثا سرا بحيث لا يسمعهما وفي معناه ما إذا تحدثا بلسان لا يفهمه Chapter 281 Prohibition of two Holding Secret Counsel to the Exclusion of Conversing together a Third 1598 -    الأحد سبتمبر 11, 2016 8:38 am


281 - باب النهي عن تناجي اثنين دون الثالث بغير إذنه إلا لحاجة وهو أن يتحدثا سرا بحيث لا يسمعهما وفي معناه ما إذا تحدثا بلسان لا يفهمه
Chapter 281
Prohibition of two Holding Secret Counsel to the Exclusion of Conversing together a Third

قال الله تعالى ( المجادلة 10 ) : { إنما النجوى من الشيطان }
Allah, the Exalted, says:
"Secret counsels (conspiracies) are only from Shaitan (Satan).'' (58:10)

1598 - وعن ابن عمر رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : [ إذا كانوا ثلاثة فلا يتناجى اثنان دون الثالث ] متفق عليه
ورواه أبو داود وزاد : قال أبو صالح قلت لابن عمر : فأربعة قال : لا يضرك
ورواه مالك في الموطأ عن عبد الله بن دينار قال : كنت أنا وابن عمر عند دار خالد بن عقبة التي في السوق فجاء رجل يريد أن يناجيه وليس مع ابن عمر أحد غيري فدعا ابن عمر رجلا آخر حتى كنا أربعة فقال لي وللرجل الثالث الذي دعا : استأخرا شيئا فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : [ لا يتناجى اثنان دون واحد ]
1598. Ibn `Umar (May Allah be pleased with them) said: the Messenger of Allah (PBUH) said, "In the presence of three people, two should not hold secret counsel, to the exclusion of the third.''
[Al-Bukhari and Muslim].
In Abu Dawud, Abu Salih related: I asked Ibn `Umar: "What if there are four people.'' He said, "There is no harm in that.''
Malik reported in Al-Muwatta that `Abdullah bin Dinar related: Ibn `Umar and I were together in Khalid bin `Uqbah's house which was situated in the market place. A man came to consult Ibn `Umar. None besides me was present. Ibn `Umar called another man in and we became four and said to me and the man he had called: Move away a bit because I have heard the Messenger of Allah (PBUH) saying, "The two people should not hold secret counsel together excluding the third.''
Commentary: This Hadith teaches us certain etiquettes of society. Ibn `Umar (May Allah be pleased with them) called the fourth person so that he (Ibn `Umar) could hear the conversation of the man who wanted to speak to him in isolation. He asked the other two to move to a distance so that they could not overhear what the person in question wanted to say to him. Thus, we learn that in the presence of more than one person, two can speak to each other in confidence. If there are four people, three of them are not permitted to speak in confidence leaving the fourth alone. Moreover, this prohibition is for lawful matters only because in unlawful matters such private conversation is altogether forbidden, even if there is no third person. The Noble Qur'an ordains:
"O you who believe! When you hold secret counsel, do it not for sin and wrong and disobedience to the Messenger, but do it for righteousness and self-restraint; and fear Allah, to Whom you shall be brought back.'' (V.58:9)

1599 - وعن ابن مسعود رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : [ إذا كنتم ثلاثة فلا يتناجى اثنان دون الآخر حتى تختلطوا بالناس من أجل أن ذلك يحزنه ] متفق عليه
1599. Ibn Mas`ud (May Allah be pleased with him) said: The Messenger of Allah (PBUH) said, "When three of you are together, two of you must not converse privately ignoring the third till the number increases, lest the third should be grieved.''
[Al-Bukhari and Muslim].
Commentary: This Hadith tells us that holding private counsel has been prohibited for the reason that it hurts the feelings of the Muslim who is ignored; and to hurt the feelings of a Muslim is a great sin indeed. Allah says: "And those who annoy believing men and women undeservedly, bear on themselves the crime of slander and plain sin.'' (33:58) Whispering of the two is permissible when all the three mix up in a crowd. Then the two can speak to each other in confidence.

282 - باب النهي عن تعذيب العبد والدابة والمرأة والولد بغير سبب شرعي أو زائد على قدر الأدب
Chapter 282
Prohibition of Cruelty

قال الله تعالى ( النساء 26 ) : { وبالوالدين إحسانا وبذي القربى واليتامى والمساكين والجار ذي القربى والجار الجنب والصاحب بالجنب وابن السبيل وما ملكت أيمانكم إن الله لا يحب من كان مختالا فخورا }
Allah, the Exalted, says:
"And do good to parents, kinsfolk, orphans, Al-Masakin (the poor), the neighbour who is near of kin, the neighbour who is a stranger, the companion by your side, the wayfarer (you meet), and those (slaves) whom your right hands possess. Verily, Allah does not like such as are proud and boastful.'' (4:36)

1600 -

_________________
الحمدلله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://abubaker.jordanforum.net
 
281 - باب النهي عن تناجي اثنين دون الثالث بغير إذنه إلا لحاجة وهو أن يتحدثا سرا بحيث لا يسمعهما وفي معناه ما إذا تحدثا بلسان لا يفهمه Chapter 281 Prohibition of two Holding Secret Counsel to the Exclusion of Conversing together a Third 1598 -
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الأصدقاء :: هدايات وإرشادات وتوجيهات إسلامية :: ترجمة أحاديث كتاب رياض الصالحين - باللغة الإنجليزية Riyad righteous book - Translated in English-
انتقل الى: