منتدى الأصدقاء
{وَاللّهُ يَدْعُو إِلَى دَارِ السَّلاَمِ وَيَهْدِي مَن يَشَاءُ إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ }يونس25
And God calls to the House of Peace and guides whom He wills to a Straight Path} Younis 25
نحن سعداء للمشاركة في (منتدى الأصدقاء)
We are pleased to join in ( Forum Friends )
يشرفنا تسجيلك
We are honored register you
إدارة المنتدى
Management of Forum



منتدى الأصدقاء
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

( أهلا وسهلا بكم في منتدى الأصدقاء Welcome to the forum Friends >> الرجاء تسجيل الدخول للتعرف على فضائل الأعمال التي يحبها الله Please log in to learn about the virtues of Business loved by God

المواضيع الأخيرة
» (من شهد له خزيمة فهو حسبه). وهنا يقول الحق سبحانه وتعالى: {الر كِتَابٌ أُحْكِمَتْ آيَاتُهُ} [هود: 1].
الإثنين نوفمبر 28, 2016 7:52 pm من طرف abubaker

» (مَنْ شهد له خزيمة فحَسْبه). قال: يا رسول الله أَأُصدِّقُك في خبر السماء، وأُكذِّبك في عِدّة دراهم؟ --- وقوله تعالى: {أَن يَرْحَمَكُمْ..} [الإسراء: 8].
الإثنين نوفمبر 28, 2016 7:38 pm من طرف abubaker

» إزالة الظل الأزرق الذي يظهر تحت أيقونات سطح المكتب
السبت نوفمبر 26, 2016 7:22 pm من طرف abubaker

» لأن الاسم إذا أُطلِق عَلَماً على الغير انحلَّ عن معناه الأصلي ولزم العَلَمية فقط، لكن أسماء الله بقيتْ على معناها الأصلي حتى بعد أنْ أصبحتْ عَلَماً على الله تعالى، فهي إذن أسماء حُسْنى.
الإثنين نوفمبر 21, 2016 2:51 pm من طرف abubaker

»  إننا نجد أن بعضا من أسماء الله سبحانه وتعالى له مقابل، ومن أسماء الله الحسنى ما لا تجد له مقابلا. فإذا قيل “المحيي” تجد “المميت” لكن الصفة إن لم يوجد لها مقابل نسميها صفة ذات، فهو “حي” ولا نأتي بالمقابل
الإثنين نوفمبر 21, 2016 2:34 pm من طرف abubaker

» تابع / إننا نجد أن بعضا من أسماء الله سبحانه وتعالى له مقابل، ومن أسماء الله الحسنى ما لا تجد له مقابلا. فإذا قيل “المحيي” تجد “المميت” لكن الصفة إن لم يوجد لها مقابل نسميها صفة ذات، فهو “حي” ولا نأتي بالمقابل
الإثنين نوفمبر 21, 2016 2:27 pm من طرف abubaker

»  فالاسم هو العَلَم الذي وُضِع للدلالة على هذا اللفظ. / الذكْر: له معانٍ متعددة، فالذكْر هو الإخبار بشيء / والرحمة: هي تجليّات الراحم على المرحوم بما يُديم له صلاحه لمهمته - من سورة مريم
الأحد نوفمبر 20, 2016 5:38 pm من طرف abubaker

»  فالاسم هو العَلَم الذي وُضِع للدلالة على هذا اللفظ. / {كهيعص(1)}
الأحد نوفمبر 20, 2016 5:01 pm من طرف abubaker

» إدارة Google Voice والسجل الصوتي
الإثنين نوفمبر 14, 2016 2:10 pm من طرف abubaker

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
التبادل الاعلاني

شاطر | 
 

  9- باب التفكر في عظيم مخلوقات الله تعالى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
abubaker



ذكر
عدد المساهمات : 18466
تاريخ التسجيل : 23/12/2010
العمر : 66
الدولـة : jordan

مُساهمةموضوع: 9- باب التفكر في عظيم مخلوقات الله تعالى   الجمعة سبتمبر 02, 2016 12:22 am


9- باب التفكر في عظيم مخلوقات الله تعالى

وفناء الدنيا وأهوال الآخرة وسائر أمورهما وتقصير النفس وتهذيبها وحملها على الاستقامة

قال الله تعالى‏:‏ ‏{‏إنما أعظكم بواحدة أن تقوموا لله مثنى وفرادى ثم تتفكروا‏}‏ ‏(‏‏(‏سبأ‏:‏46‏)‏‏)‏ وقال تعالى ‏:‏ ‏(‏‏(‏إن في خلق السموات والأرض واختلاف الليل والنهار لآيات لأولى الألباب‏.‏ الذين يذكرون الله قياماً وقعوداً وعلى جنوبهم ويتفكرون في خلق السموات والأرض ربنا ما خلقت هذا باطلاً سبحانك‏}‏ الآيات ‏(‏‏(‏آل عمران ‏:‏ 190‏:‏ 191‏)‏‏)‏ وقال تعالى‏:‏ ‏{‏أفلا ينظرون إلى الإبل كيف خلقت وإلى السماء كيف رفعت وإلى الجبال كيف نصبت وإلى الأرض كيف سطحت فذكر إنما أنت مذكر‏}‏ ‏(‏‏(‏الغاشية‏:‏17،21‏)‏‏)‏ وقال تعالى ‏:‏‏{‏أفلم يسيروا في الأرض فينظروا‏}‏ الآية ‏(‏‏(‏القتال ‏:‏10‏)‏‏)‏ والآيات في الباب كثيرة‏.‏

ومن الأحاديث الحديث السابق ‏:‏ ‏"‏ الكيس من دان نفسه ‏"‏

إظهار التشكيل|إخفاء التشكيل
مسألة: التحليل الموضوعي
2459 حدثنا سفيان بن وكيع حدثنا عيسى بن يونس عن أبي بكر بن أبي مريم ح وحدثنا عبد الله بن عبد الرحمن أخبرنا عمرو بن عون أخبرنا ابن المبارك عن أبي بكر بن أبي مريم عن ضمرة بن حبيب عن شداد بن أوس عن النبي صلى الله عليه وسلم قال الكيس من دان نفسه وعمل لما بعد الموت والعاجز من أتبع نفسه هواها وتمنى على الله قال هذا حديث حسن

قال ومعنى قوله من دان نفسه يقول حاسب نفسه في الدنيا قبل أن يحاسب يوم القيامة
ويروى عن عمر بن الخطاب قال حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا وتزينوا للعرض الأكبر وإنما يخف الحساب يوم القيامة على من حاسب نفسه في الدنيا ويروى عن ميمون بن مهران قال
لا يكون العبد تقيا حتى يحاسب نفسه كما يحاسب شريكه من أين مطعمه وملبسه
الحاشية رقم: 1
قوله : ( وحدثنا عبد الله بن عبد الرحمن ) هو الدارمي ( أخبرنا عمرو بن عون ) بن أوس الواسطي أبو عثمان البزار البصري ، ثقة ثبت من العاشرة ( عن ضمرة بن حبيب ) بن صهيب الزبيدي بضم الزاي الحمصي ، ثقة من الرابعة ( عن شداد بن أوس ) بن ثابت الأنصاري صحابي مات بالشام قبل الستين أو بعدها ، وهو ابن أخي حسان بن ثابت .

[ ص: 132 ]
قوله : ( الكيس ) أي العاقل المتبصر في الأمور الناظر في العواقب
( من دان نفسه ) أي حاسبها وأذلها واستعبدها وقهرها حتى صارت مطيعة منقادة
( وعمل لما بعد الموت ) قبل نزوله ليصير على نور من ربه
فالموت عاقبة أمر الدنيا ،
فالكيس من أبصر العاقبة
( والعاجز ) المقصر في الأمور
( من أتبع نفسه هواها )
من الإتباع أي جعلها تابعة لهواها
فلم يكفها عن الشهوات ولم يمنعها عن مقارنة المحرمات
( وتمنى على الله )
وفي الجامع الصغير : وتمنى على الله الأماني
فهو مع تفريطه في طاعة ربه واتباع شهواته لا يعتذر
بل يتمنى على الله الأماني أن يعفو عنه

. قال الطيبي -رحمه الله- :
والعاجز الذي غلبت عليه نفسه وعمل ما أمرته به نفسه فصار عاجزا لنفسه فأتبع نفسه هواها وأعطاها ما اشتهته ،

قوبل الكيس بالعاجز
والمقابل الحقيقي للكيس السفيه الرأي وللعاجز القادر ليؤذن بأن الكيس هو القادر ،
والعاجز هو السفيه
وتمنى على الله أي يذنب ويتمنى الجنة من غير الاستغفار والتوبة .

قوله : ( هذا حديث حسن ) وأخرجه أحمد ، وابن ماجه والحاكم وقال صحيح ورده الذهبي قاله المناوي ( حاسبوا ) بكسر السين أمر من المحاسبة ( قبل أن تحاسبوا ) بصيغة المجهول ( وتزينوا ) الظاهر أن المراد به استعدوا وتهيئوا ( للعرض الأكبر ) أي يوم تعرضون على ربكم للحساب ( وإنما يخف ) بكسر الخاء المعجمة من باب ضرب يضرب أي يصير خفيفا ويسيرا ( ويروى عن ميمون بن مهران ) قال في التقريب ميمون بن مهران الجزري أبو أيوب أصله كوفي نزل الرقة ثقة فقيه ، ولي الجزيرة لعمر بن عبد العزيز وكان يرسل ، من الرابعة .

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=56&ID=4703


10- باب المبادرة إلى الخيرات وحث من توجه لخير على الإقبال عليه بالجد من غير تردد

قال الله تعالى‏:‏ ‏{‏فاستبقوا الخيرات‏}‏ ‏(‏‏(‏البقرة ‏:‏148‏)‏‏)‏ ‏.‏ وقال تعالى‏:‏ ‏{‏وسارعوا إلى مغفرة من ربكم وجنة عرضها السموات والأرض أعدت للمتقين‏}‏ ‏(‏‏(‏آل عمران ‏:‏133‏)‏‏)‏‏.‏ وأما الأحاديث‏:‏

87- فالأول‏:‏ عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال‏:‏ ‏"‏ بادروا بالأعمال فتناً كقطع الليل المظلم يصبح الرجل مؤمنا ويمسي كافراً ويمسي مؤمنا ويصبح كافراً، يبيع دينه بعرض من الدنيا‏"‏ ‏(‏‏(‏رواه مسلم‏)‏‏)‏‏.‏

88- الثاني عن أبي سروعة -بكسر السين المهملة وفتحها- عقبة ابن الحارث رضي الله عنه قال‏:‏ صليت وراء النبي صلى الله عليه وسلم بالمدينة العصر، فسلم ثم قام مسرعاً فتخطى رقاب الناس إلى بعض حجر نسائه، ففزع الناس من سرعته، فخرج عليهم، فرأى أنهم قد عجبوا من سرعته، قال ‏"‏ذكرت شيئاً من تبر عندنا فكرهت أن يحبسنى، فأمرت بقسمته‏"‏ ‏(‏‏(‏رواه البخاري‏)‏‏)‏‏.‏

(11)‏.‏

89- الثالث‏:‏ عن جابر رضي الله عنه قال‏:‏ قال رجل للنبي صلى الله عليه وسلم يوم أحد‏:‏ ‏"‏ أي الصدقة أعظم أجراً‏؟‏ قال‏:‏ أن تصدق وأنت صحيح شحيح تخشى الفقر، وتأمل الغنى، ولا تمهل حتى إذا بلغت الحلقوم‏.‏ قلت‏:‏ لفلان كذا ولفلان كذا، وقد كان لفلان‏"‏ ‏(‏‏(‏متفق عليه‏)‏‏)‏‏.‏

‏(‏‏(‏‏"‏(12)‏)‏‏)‏‏.‏



90- الرابع: عن أبي هُريرةَ رضي اللَّهُ عنه قال: جاءَ رجلٌ إلى النبيِّ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم، فقال: يا رسولَ اللَّهِ، أيُّ الصَّدقةِ أعْظمُ أجْراً ؟ قال: «أنْ تَصَدَّقَ وأنْت صحيحٌ شَحيحٌ تَخْشى الْفقرَ، وتأْمُلُ الْغنى، ولا تُمْهِلْ حتَّى إذا بلَغتِ الْحلُقُومَ. قُلت: لفُلانٍ كذا ولفلانٍ كَذَا، وقَدْ كان لفُلان » متفقٌ عليه .
« الْحلْقُوم » : مجرى النَّفسِ . و « الْمريءُ » : مجرى الطَّعامِ والشَّرابِ .



91- الخامس‏:‏ عن أنس رضي الله عنه، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أخذ سيفاً يوم أحد فقال‏:‏ ‏"‏ من يأخذ مني هذا‏؟‏ فبسطوا أيديهم، كل إنسان منهم يقول‏:‏ أنا أنا‏.‏ قال‏:‏ ‏"‏فمن يأخذه بحقه‏؟‏‏"‏ فأحجم القوم، فقال أبو دجانة رضي الله عنه‏:‏ أنا آخذه بحقه، فأخذه ففلق به هام المشركين‏.‏ ‏(‏‏(‏رواه مسلم‏)‏‏)‏‏.‏

(13)

92- السادس‏:‏ عن الزبير بن عدي قال‏:‏ أتينا أنس بن مالك رضي الله عنه فشكونا إليه ما نلقى من الحجاج‏.‏ فقال‏:‏ ‏"‏اصبروا فإنه لا يأتي زمان إلا والذي بعده شر منه حتى تلقوا ربكم‏"‏ سمعته من نبيكم صلى الله عليه وسلم‏.‏‏(‏‏(‏رواه البخاري‏)‏‏)‏‏.‏

93- السابع‏:‏ عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال‏:‏ ‏"‏ بادروا بالأعمال سبعاً‏.‏ هل تنتظرون إلا فقراً منسياً، أو غنى مطغياً، أو مرضاً مفسداً، أو هرماً مفنداً أو موتاً مجهزاً أو الدجال فشر غائب ينتظر، أو الساعة فالساعة أدهى وأمر‏!‏‏"‏ ‏(‏‏(‏رواه الترمذي وقال‏:‏ حديث حسن‏)‏‏)‏‏.‏

94- الثامن‏:‏ عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال يوم خيبر‏:‏ ‏"‏لأعطين هذه الراية رجلا يحب الله ورسوله، يفتح الله على يديه‏"‏ قال عمر رضي الله عنه‏:‏ ما أحببت الإمارة إلا يؤمئذ، فتساورت لها رجاء أن أدعى لها، فدعا رسول الله صلى الله عليه وسلم عليّ بن أبي طالب رضي الله عنه فأعطاه إياها وقال‏:‏ ‏"‏ أمش ولا تلتفت حتى يفتح الله عليك‏"‏ فسار علي شيئاً، ثم وقف ولم يلتفت، فصرخ‏:‏ يا رسول الله، على ماذا أقاتل الناس‏؟‏ قال‏:‏ ‏"‏ قاتلهم حتى يشهدوا أن لا إله إلا الله، وأن محمداً رسول الله، فإذا فعلوا ذلك فقد منعوا منك دماءهم وأموالهم إلا بحقها، وحسابهم على الله‏"‏ ‏(‏‏(‏رواه مسلم‏)‏‏)‏‏:‏ (14)



11- باب المجاهدة

11- بابُ المجاهدة

_________________
الحمدلله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://abubaker.jordanforum.net
 
9- باب التفكر في عظيم مخلوقات الله تعالى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الأصدقاء :: هدايات وإرشادات وتوجيهات إسلامية :: شرح أحاديث رياض الصالحين - فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله - وأخرى-
انتقل الى: